القائمة

محادثات مع السعودية والإمارات لتعبئة موارد الدولة.. والجزائر على الخط

كشف عبد الكريم لسود المدير العام للتمويل والدفوعات الخارجية في البنك المركزي لموزاييك، عن وجود ''نقاشات متقدمة'' مع كل من المملكة العربية السعودية ودولة الامارات بهدف تعبئة موارد للدولة التونسية.

وأوضح أن ''التعاون الدولي مع الدول الصديقة سيكون وسيلة ضخ تمويلات من المتوقع ان تكون هامة''، حسب تقديره، واصفا النقاشات بأنها "جد متقدمة" .

وأضاف لسود في السياق ذاته، أن ''تطوير التعاون الثتائي مع الجارة الجزائر يبقى مهما وضروريا''. 

وشدّد على انّ هذه النقاشات تعتبر وسيلة هامة لضخ تمويلات جديدة لميزانية الدولة كما من شأنها تعزيز المدخرات من العملة الأجنبية وهو ما يمثل رسالة طمانة الى الأسواق  المالية العالمية على قدرة تونس على الإيفاء  بتعهداتها المالية سواء على المدى القصير أو المتوسط، وفق تقديره.

من جهة أخرى، أكد عبد الكريم لسود على ضرورة التعجيل بالتوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي وهو ما اعتبره ''الاطار العام لادخال اصلاحات هامة على الاقتصاد التونسي لارتكازه على توافق وطني''، حسب تصريحه