القائمة

تراجع عجز ميزان الطاقة بنسبة 26 بالمائة

تحسن عجز ميزان الطاقة لتونس بنسبة 26 بالمائة مع موفى مارس 2021، ليتراجع من 3ر1 مليون طن مكافئ نفط خلال شهر مارس 2020، إلى 96ر0 مليون طن مكافئ نفط، وفق ما كشفت عنه النشرية الشهرية للوضع الطاقي الصادرة عن المرصد الوطني للطاقة لشهر مارس 2021.

وسجلت نسبة الاستقلالية الطاقية، اي تغطية الموارد المتاحة للطلب الجملي، تحسنا هي الأخرى، لتبلغ 59 بالمائة الى موفى شهر مارس 2021، مقابل 43 بالمائة خلال نفسي الفترة من سنة 2020.

وارتفعت الموارد الوطنية من الطاقة، الانتاج والاتاوة من الغاز الجزائري، خلال الثلاثي الأول من سنة 2021 ب 4ر1 مليون طن مكافئ نفط، أي بنسبة 41 بالمائة، مقارنة بنفس الفترة من سنة 2020. ويرجع ذلك بالأساس الى ارتفاع الإنتاج الوطن من النفط الخام والغاز الطبيعي، بالإضافة إلى ارتفاع الإتاوة على الغاز الجزائري العابر للبلاد التونسية، وفق المرصد التابع لوزارة الصناعة والطاقة والمناجم.

وأفادت النشرية من جهة أخرى بأن الطلب الجملي على الطاقة الأولية، وصل إلى 3ر2 مليون طن مكافئ نفط إلى موفى شهر مارس 2021، مسجلا بذلك ارتفاعا طفيفا بنسبة 2 بالمائة، بالمقارنة بنفس الفترة من السنة الفارطة، إذ شهد الطلب على الموارد البترولية ارتفاعا ب 4 بالمائة، كما ارتفع الطلب على الغاز الطبيعي بنسبة 1 بالمائة.

ويشار إلى أن السنة المنقضية شهدت تطبيق حجر صحي ابتداء من 22 مارس 2020 ما اثر بصفة ملحوظة على مستوى الاستهلاك.

*وات