القائمة

موسى: المرأة طاقة صمود ضد التغير المناخي ودافع لتنمية مستدامة بإفريقيا

قالت وزيرة  الأسرة و المرأة و الطفولة وكبار السن أمال موسى، في تصريح لموزاييك اليوم الجمعة 19 أوت 2022، إنّ النساء والفتيات مصدر قوّة وطاقة وصمود ويمكن أن يكون حضورهن كبيرا في اقتصاديات الدول الإفريقية التي تعرف أزمات من خلال مشاريع خاصّة بهن في سوق العمل، حسب تصريحها، خلال تنظيم أوّل نشاط موازي رسمي لمؤتمر ''تيكاد 8'' بعنوان "النساء فاعلات في الصمود المناخي والتنمية الشاملة" بين الوزارة ومنظمة الأمم المتحدة للمرأة UN WOMEN.

"النساء لسنا عونا اجتماعيا بل هن فاعلات في المجتمعات الإفريقية"

وأضافت وزيرة الأسرة والمرأة بالقول إنّه رغم أنّ تونس رائدة في أكثر من مجال إلاّ أنّ هناك 7% فقط من النساء صاحبات المؤسسات الناشئة ونسبة البطالة في صفوفهن مرتفعة مع تواجد 6% فقط من النساء صاحبات المشاريع الفلاحية، رغم أنّ 3/4 اليد العاملة في النشاط الفلاحي هن نساء، معتبرة أنّ المهم اليوم هو التركيز على هذا الرابط بين التنمية والتغييرات المناخية التي  تؤثر على الجميع، ولكن بصفة مضاعفة على الفئات الهشة وبالخصوص النساء والفتيات في المجتمعات الأفريقية.

وأبرزت أنّ الهدف من ندوة اليوم، هو وضع آليات لكيفية تعزيز صمود النساء والفتيات من أجل حضور أكثر فعالية لهن في ريادة الأعمال وسوق العمل الإفريقية وخلقهم للثروة، خاصّة أنّ 50% من مليار و4 مليون نسمة في القارة الإفريقية هن نساء.

واعتبرت أنّ المرأة عنصر هامّ لإنجاح أجندا إفريقيا  للتنمية الشاملة والمستدامة 2063 وتنفيذ الأهداف الأممية للتنمية لأجندا 2030  وهن  لسنا عونا اجتماعيا بل فاعلات في المجتمعات الإفريقية.

هناء السلطاني