القائمة

الشكندالي: قرار الترفيع في نسبة الفائدة سيُرفّع في كلفة القروض

انتقد الخبير الاقتصادي رضا الشكندالي في تصريح لموزايك اليوم الأربعاء 18 ماي 2022 السياسة النقدية للبنك المركزي واستهدافه التضخم المالي عبر الترفيع في نسبة الفائدة، نظرا لكون هذا التمشي يعتبر أن العائلات التونسية هي المتسببة في التضخم المالي عبر استهلاكها لمواد استهلاكية موردة.

وأكد أن العجز التجاري متكون من الطاقة ومواد التجهيز والمواد الأولية، وتدهور قيمة الدينار وإقراض البنوك للدولة التونسية.

وحذّر الشكندالي من التأثيرات السلبية على الترفيع في نسبة الفائدة التي "ستكون ثقيلة على المؤسسات التونسية التي لن تستطيع الاستثمار والمواطن الذي سيصبح عاجزا عن التداين وسيتم الترفيع في نسبة الاقتطاع بالنسبة للمتداينين من البنوك التقليدية، وكذلك بالنسبة للدولة نفسها التي تفترض من البنوك وستستخلصها بنسبة فائدة عالية".

وكان مجلس إدارة البنك المركزي، قد قرر أمس الثلاثاء، الترفيع في نسبة الفائدة الرئيسية للبنك المركزي التونسي بـ 75 نقطة أساسية لتصبح في مستوى 7,0⁒ وهو ما سيؤدي إلى ارتفاع نسبتي تسهيلات الإيداع والقرض الهامشي إلى 6,0 ⁒ و8,0 ⁒، على التوالي، وذلك على إثر تقييم المخاطر المحيطة بديناميكية التضخم وتوازن القطاع الخارجي خلال الفترة القادمة، 

ويهدف المجلس من خلال هذا الإجراء إلى التصدي للضغوط التضخمية التي تلوح في أفق التوقعات وإلى تجنب أي انزلاق للتضخم وأي تفاقم لعجز القطاع الخارجي، حسب ما جاء في بلاغ له .

*خليل عماري