القائمة

هل تسير تونس نحو سيناريو ''لبنان الاقتصادي''؟ (فيديو)

أكّد عضو المكتب التنفيذي للمعهد العربي لرؤساء المؤسسات نافع النيفر، في مداخلة هاتفية له في برنامج "Le Mag by Linda Rahali" اليوم الخميس 20 جانفي 2022، أنّ البلاد التونسية تواجه على المدى المتوسط الطويل 5 أخطار، وهم وخطر انهيار الدولة وأزمة التداين وارتفاع البطالة والركود الاقتتصادي وانتشار نشاط الاقتصاد الموازي.

وأوضح أنّ انهيار الدولة يعني فقدان نجاعتها وعدم قدرتها على إنجاز إصلاحات مصيرية، إضافة إلى فقدان الموارد المالية، وهو ما سيؤدي مستقبلا إلى تفكّك الدولة وعدم عجزها عن توفير حاجياتها المالية.

وأشار النيفر إلى أنّ تونس سنة 2010 كانت تحتل المرتبة 32 في القدرة التنافسية على 136 بلد، إلاّ أنّها تراجعت سنة 2019 وفق آخر تقرير إلى المرتبة الـ 87 على 141 بلد، مفسّرا ذلك بأنّ "الدولة التونسية لم تقم بإصلاحات اقتصادية عميقة لتتجنّب الوضع الذي وصلت إليه اليوم".

ويذكر أنّ التقرير السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، الصادر في جانفي 2022، حول المخاطر العالمية المتوقعة في المجالات الاقتصادية والبيئية والاجتماعية والصحية، كشف أنّ تونس ستواجه، خلال السنتين المقبلتين، مخاطر انهيار الدولة والتداين والبطالة وتواصل الركود الاقتصادي وانتشار النشاط الاقتصادي غير القانوني، ويأتي ذلك حسب نتائج استطلاع للرأي أجري خلال شهر ماي 2021، حول مختلف المخاطر العالمية طويلة المدى عن 124 دولة، وحسب منهجية التقرير يتعيّن اختيار المخاطر الخمسة الكبرى من بين 35 مخاطر محتملة خلال العامين المقبلين في البلد المعنيّ.