القائمة

العثور على جثة عسكري في سيدي بوزيد: إيقاف تكفيري

علمت موزاييك أن الوحدات التابعة لمنطقة الحرس الوطني بسيدي بوزيد ، بالتنسيق مع الادارة الفرعية لمكافحة الاجرام للحرس الوطني، أوقفوا فجر اليوم الأربعاء شابا عشرينيا يشتبه في علاقته بمقتل عسكري عثر على جثته صبيحة الأحد الماضي ملقاة بمكان منزو وسط مدينة سيدي بوزيد وتحمل اثار اعتداء بواسطة الة حادة.

وحسب المعطيات المتوفرة فإن الباحث المناب حصر الشبهة في شاب عشريني غادر السجن في شهر نوفمبر الماضي اثر تورطه في الاعتداء على عون أمن بواسطة الة حادة. وتم ايقاف المشتبه به اثر توفر معلومات مفادها أنه اخر شخص شوهد برفقة العسكري الهالك وهو يركب خلفه على متن دراجته النارية، كما أنه قدّم للمحققين تصريحات بدت متضاربة حول أماكن تواجده أيام اختفاء العسكري الهالك عن عائلته قبل العثور على جثته.

وحسب محاضر البحث فان ''المشتبه يحمل منحى تكفيريا اثر رصد تدوينات فايسبوكية له ذات منحى تكفيري''، ليتم افراده بمحضر عدلي اضافي موضوعه" الاشتباه في الانضمام الى تنظيم ارهابي" ، وبمحضر اخر حول ترويج المخدرات بعد حجز كمية من الزطلة أثناء عملية ايقافه فجر اليوم الأربعاء.

وتفيد المعطيات المتوفرة أن العنصر المشتبه تمت احالته على أنظار قاضي التحقيق المتعهد بالبحث لاستنطاقه واتخاذ القرار المناسب في شأنه استنادا الى نتائج الأبحاث معه.