القائمة

منزل بوزيان والمكناسي في يوم غضب

نظم اليوم الإثنين 29 نوفمبر 2021 "أبناء حراك  24 ديسمبر" بمعتمدية منزل بوزيان و"أبناء منجم الفسفاط " بمعتمدية المكناسي من ولاية سيدي بوزيد مسيرتين شعبتين سلميتين انطلقتا من وسط مدينتي المكناسي ومنزل بوزيان وجابتا أنهج وشوارع وأحياء عديدة في البلدتين الطريق الوطنية عدد 14 الرابطة بين ولايتي صفاقس وقفصة على مستوى مداخل مدينتي المكناسي ومنزل بوزيان.

وقام المشاركون بغلق الطريق بالحجارة وحواجز حديدية لمنع حركة المرور في الإتجاهين وأغلقوا كل من الخط الحديدي عدد 13 على مستوى محطتي الأرتال، ومختلف الإدارات العمومية (بلديات ومعتمديات ومؤسسات البريد والفلاحة والشؤون الإجتماعية وغيرها بإستثناء المؤسسات التربوية والمرافق الصحية في المدينتين) وذلك في "يوم غضب " على خلفية "ما اعتبروه 'تعرض أبناء الشعب للتهميش الممنهج والتفقير المقصود والمماطلة التي تنتهجها كل السلط منذ الثورة إلى اليوم .

كما تحدثوا عن التهرب من محاضر الإتفاق علي غرار ما يحصل اليوم لأبناء "منجم فسفاط المكناسي" وتخلّي الدولة على كل اتفاقياتها معهم وما يحصل أيضا لأبناء "منزل بوزيان" والعبث بتضحياتهم علي مدار سنوات وما يتعرضون له من هرسلة ومحاكمات وملاحقات أمنية ليتحول فيها أبناء الجهة ( منزل بوزيان ) من أصحاب حق إلى أصحاب سوابق "وفق ما تضمنه بيان مشترك بين أبناء " حراك 24 ديسمبر" بمنزل بوزيان  و"أبناء منجم الفسفاط " بالمكناسي صدر يوم أمس الأحد 28  نوفمبر 2021 .

وطالب المحتجون من أهالي منزل بوزيان بضرورة إطلاق سراح ثلاث شبان من "حراك 24 ديسمبر" وهم بدر الدين سعد وجابر مسعودي وحمدة قندوزي الذين تم إيقافهم مؤخرا على مستوى ولاية القيروان أثناء عودتهم  من العاصمة بعد جلسة تفاوض جمعتهم  بوزير الشؤون الإجتماعية من جهة وكذلك بالتنمية والتشغيل من جهة ثانية  - وفق ما أفاد به هيثم مسعودي لمراسل موزاييك . 

فيما يطالب عمال منجم الفسفاط بالمكناسي بضرورة تفعيل محاضر الإتفاق مع وزارة الطاقة والصناعة والمناجم حول إدماجهم صلب شركة فسفاط قفصة بصرف وتنزيل رواتبهم  منذ شهر ماي الفارط. 

وهدد المحتجون بالتّصعيد في تحركاتهم الاحتجاجية في قادم الأيام ما لم يستجب المسؤولون والجهات المعنية لمطالبهم.

وفي علاقة بـ "يوم الغضب''، أصدرت النقابة الأساسية للتعليم الثانوي والتربية البدنية بمنزل بوزيان بيانين متتاليين عبرت من خلالهما عن مساندتها اللامشروطة لكل التحركات الإجتماعية السلمية المدنية وتضامنها المطلق مع كل الشباب المعطل عن العمل ودعمها للمهمشين.

ودعت النقابة إلى ضرورة الحوار مع المعطلين بمنزل بوزيان والإصغاء إلى مشاغلهم و منح الجهة حقها في التنمية والتشغيل. 

* محمد صالح غانمي