القائمة

ساعات قبل إعادة فتح الحدود: بداية توافد الشاحنات على معبر رأس جدير

منذ الإعلان الرسمي عن فتح المعبر الحدودي برأس الجدير، استبشر ممتهنو التجارة الحدودية بين تونس وليبيا لهذا القرار.

ولوحظ بداية توافد الشاحنات المعدة للمبادلات التجارية الرسمية وسيارات الإسعاف الليبية على المعبر الحدودي برأس الجدير من الجانب الليبي حيث توقفت حركة العبور في الإتجاهية لأكثر من ثلاثة أشهر أولها بقرار ليبي أحادي الجانب ثم وللتوقي من إنتشار فيروس كورونا أصدرت اللجنة العلمية الطبية بتونس قرار بغلق المعبر.

ثم قامت بإصدار بروتوكول صحي يقضي بإجبارية الحجر الصحي لمدة 10 أيام للوافدين لتونس وهو ما اعتبره الجانب الليبي "القرار قاس لم يراع مصلحة الشعبين في التنقل بين البلدين".

وتم الإتفاق يوم أمس الاربعاء في إجتماعي ثنائي بين وفد تونسي وليبي انتظم بجزيرة جربة ودام أكثر من خمسة ساعات، أن يكون التنقل بين البلدين للأشخاص والعربات تنقل حرا ابتداء من يوم الجمعة 17 سبتمبر الجاري، شرط الإلتزام بالبروتوكول الصحي والإستظهار بشهادة تثبت تلقي جرعتين من تلقيح كورونا وتحليل سلبي ساري المفعول لمدة 3 أيام. و إذالم  تتم الإتجابة لأحد هذه الشروط يجب القيام بالحجر الصحي لمدة عشرة أيام . 

وسيتم تركيز وحدة صحية لتلقيح التونسيين العائدين من ليبيا أو الليبين المغادرين لبلادنا بالتنسيق مع الإدارة الجهوية للصحة بمدنين ومكتب الخدمات الصحية الليبي حتى يتمكنوا من إستكمال شروط العبور الحر.


*نبيل الحداد