القائمة

عباس الحناشي: الوضع في قربة كارثي وعلى وزارة البيئة للتدخل

قال عباس الحناشي كاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل بنابل لموزاييك خلال حضوره أشغال الهيئة الإدارية للاتحاد العام التونسي للشغل المنعقدة بالحمامات الجنوبية، إن الوضع في بلدية قربة أصبح كارثيا بأتم معنى الكلمة بسب تراكم الفضلات لأشهر بالتوازي مع ارتفاع درجات الحرارة، بسبب الخلاف القائم بين رئيس بلدية قربة وموظفي وإطارات البلدية وهذا الخلاف لم يجد طريقه للحل رغم تدخل الوالي السابق محمد رضا مليكة والوالية المعينة حديثا صباح ملاك.

وأضاف الحناشي، لا يمكن لزائر مدينة قربة في ذروة الموسم السياحي أن يبق فكيف حال سكانها، قائلا :" أنا ندخل لقربة نهرب، الوضع لا يطاق وندعو وزارة البيئة إلى التدخل فورا، نظرا لغياب نصوص قانونية واضحة تحل الإشكال القائم في المجلس البلدي المذكور".

وأكّد الحناشي أن الاتحاد الجهوي للشغل بنابل أصدر البيان الثالث داعيا وزارة البيئة إلى التدخل لفض هذا الإشكال خاصة أن إجراءات ما بعد 25 جويلية أعادت البلديات ضمن مرجع نظر الوزارة.

وعلى ضوء ما سبق قال الحناشي" لا نملك، كجهة نقابية، قرار حل المجلس البلدي ولكننا سنقوم بتحركات احتجاجية بتضامن بقية البلديات في الجهة، من أجل حمل السلطة على التدخل لفائدة المواطنين المتضررين من خلافات أعضاء المجلس البلدي بقربة".


سهام عمار