القائمة

إطلاق آلية وطنية لإحالة ضحايا الإتجار بالأشخاص

أعلن عضو الهيئة الوطنية للإتجار بالأشخاص مالك كفيف اليوم الأربعاء 15 ديسمبر 2021، دخول "الآلية الوطنية لإحالة ضحايا الاتجار بالأشخاص"، من خلال إطلاق موقع إلكتروني سيكون بمثابة فضاء يلتقي فيه جميع الأطراف المتدخلة والتي بإمكانها التعهّد بالضحايا، وسيوفر كل المعلومات والمعطيات بالسرعة المطلوبة.

وأوضح أنّه خلال السنوات الخمس الأخيرة تم العمل على التعريف بالقانون المتعلق الاتجار بالأشخاص الذي تمت المصادقة عليه في سنة 2016 وهي نفس السنة التي تم نُصِّبت فيها الهيئة.

وأشار إلى أنّه، تم وضع استراتيجية عمل التي ترتكز على أربعة محاور وهي الوقاية، الحماية، التعاون ثم متابعة شبكات الاتجار بالأشخاص، مؤكدا أن إطلاق الآلية اليوم هو بمثابة تتويج لأعمال خلال السنوات الفارطة وستمكّن كل الأطراف المتداخلة من العمل سويا بهدف التصدي للجرائم المختلفة للاتجار بالأشخاص. 

أولى من نوعها

وتُعدّ "الآلية" الأولى من نوعها في شمال إفريقيا والشرق الأوسط وتم إنجازها في إطار البرنامج المشترك PAII-T "لدعم الهيئات المستقلة في تونس" بين الإتحاد الأوروبي ومجلس أوروبا، ويحظى إطلاق الآلية بدعم البرنامج المشترك بين الاتحاد الأوروبي ومجلس أوروبا تحت عنوان "تعزيز التعاون الإقليمي في مجال حقوق الإنسان وسيادة القانون والديمقراطية") برنامج الجنوب (IV،الممول من قبل المنظمتين والمنفذ من قبل مجلس أوروبا، كما يتلقى أيضاً مساهمة طوعية من دولة سويسرا.

وتم الإعلان عن إطلاق "الآلية الوطنية لإحالة ضحايا الاتجار بالأشخاص"، خلال مؤتمر إقليمي انتظم في مقر بلدية تونس بالعاصمة وبإشارف شيخة المدينة سعاد عبد الرحيم.

*خليل عماري
‎‎