القائمة

تراجع الثروة الشخصية لمارك زوكربيرج بنحو 7 مليارات دولار

تراجعت الثروة الشخصية لمارك زوكربيرج بنحو 7 مليارات دولار في ساعات قليلة، مما أدى إلى تراجعه قليلا على قائمة أغنى أغنياء العالم، بعدما أبلغت مديرة انتاج سابقة بموقع فيسبوك عن مخالفات وبعد تعطل بعض تطبيقات ومنتجات الشركة.

وتسببت عمليات بيع إلى تراجع سهم عملاق وسائل التواصل الاجتماعي بنحو 5 % الاثنين، بعد تراجعه بنحو 15% منذ منتصف سبتمبر.

وأدى انخفاض سهم فيسبوك الاثنين إلى انخفاض ثروة زوكربيرج إلى 9ر120 مليار دولار ، مما أدى إلى تراجعه بعد بيل جيتس إلى المركز الخامس في مؤشر بلومبرج للمليارديرات.

وقد خسر نحو 19 مليار دولار من ثروته منذ 13 سبتمبر، عندما كانت ثروته تقارب 140 مليار دولار، وفقًا للمؤشر.

وقد كشفت مديرة انتاج سابقة بموقع فيبسبوك أنها المسؤولة عن تسريب معلومات تتعلق بعملاق وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تسببت في عاصفة من الجدل في الولايات المتحدة.

في غضون ذلك، ذكر مستخدمو موقع فيسبوك حول العالم أنهم لم يتمكنوا من الوصول إلى مجموعة تطبيقات موقع التواصل الاجتماعي، بما في ذلك الشبكة الاجتماعية الرئيسية وتطبيق مشاركة الصور انستجرام وخدمة المراسلة واتساب.

وأبلغ أكثر من 125 ألف مستخدم لفيسبوك عن وجود مشكلات في الوصول إلى التطبيق منذ الساعة 1154 صباحا في نيويورك وفقا لموقع داونديتكتور .

وأبلغ ما لا يقل عن 98 ألف شخص أنهم واجهوا مشكلات مع تطبيق انستجرام في حين أبلغ 35 ألف شخص عن مشكلات في واتساب.

يذكر أن شبكة تطبيقات فيسبوك يستخدمها أكثر من 7ر2 مليار شخص يوميا في المتوسط. ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن أندى ستون المتحدث باسم فيسبوك قوله في تغريدة على موقع تويتر "نحن على علم بأن بعض الأشخاص يواجهون صعوبة في الوصول إلى تطبيقاتنا ومنتجاتنا.. نحن نعمل لإعادة الأمور إلى طبيعتها بأسرع وقت ممكن، ونعتذر عن أي ازعاج".